jump to navigation

حساسية الربيع: حلول لتخفيف أعراضها باستخدام تقنيات مجربة 2009/01/26

Posted by shallwediscuss in صحة عامة.
Tags:
trackback


خوله مناصره
في الربيع تتفتح البراعم وتزهر الورود والأشجار، وبالنسبة لملايين المصابين بالحساسية، فان ذلك يعني العطس والاحتقان وسيلان الأنف وأعراض أخرى.
وسبب ذلك هو حبوب اللقاح التي تحملها الرياح من الأشجار. أما في نهاية الربيع فتصبح الأعشاب مصدرا آخر للمتاعب الصحية، وتحدث أسوأ أعراض حساسية الربيع، في الأيام الحارة والجافة والعاصفة، عندما تحمل الرياح الكثير من حبوب اللقاح والعفن.
وقبل الوصول إلى اليأس من العلاج والشفاء، ننصح بإتباع هذه الاستراتجيات البسيطة والفاعلة للتخفيف من أعراض الحساسية، مع إدراكنا لعدم وجود الدواء الشافي او الشفاء التام، واهم هذه الإجراءات:

1- التقليل من التعرض لحبوب اللقاح؛ المسبب للحساسية, البقاء داخل المباني في الأيام الحارة العاصفة، وأفضل الأوقات للخروج هي بعد سقوط الأمطار، الأمر الذي يساعد على تنقية الجو من حبوب اللقاح.
2- تجنب القيام بأعمال البستنة التي تزيد من إثارة الحساسية.
3- عند الخروج والعودة إلى المنزل، يفضل خلع الملابس، ة والاستحمام لإزالة حبوب اللقاح عن الجلد والشعر.
4- استبعاد الحيوانات الأليفة، وإبعادها عن الفراش وأماكن الجلوس، فحبوب اللقاح تعلق بفراء الحيوانات.
5- عدم نشر الغسيل في الخارج، حيث تعلق حبوب اللقاح بالمناشف وأغطية الأسرّة.
6- في حالة الاضطرار للعمل في الخارج، يفضل ارتداء غطاء واقي.

أما في مراحل ارتفاع مستويات حبوب اللقاح في الجو التي تزداد فيها حدّة أعراض الحساسية، فينصح بالإجراءات التالية:
1- تحري مصادر الإعلام الصحي، والتنبؤ عن مستويات حبوب اللقاح في الجو.
2- إذا توقعت التنبؤات مستويات عالية لحبوب اللقاح في الجو، فيجب البدء بتناول علاجات مضادة للحساسية قبل بدء الأعراض.
3- إغلاق الأبواب والشبابيك ليلا او في الأوقات الأخرى التي ترتفع فيها مستويات حبوب اللقاح في الجو.
4- تجنب النشاطات الخارجية قدر الإمكان، وخصوصا في ساعات الصباح الباكر، حيث تصل مستويات حبوب اللقاح ذروتها.
5- المحافظة على نظافة الهواء داخل المنزل، مع التأكيد على عدم وجود أي منتج خارق يمكنه إزالة كل أنواع الحساسية من الهواء المنزلي، ولكن يمكن للإجراءات التالية أن تفيد:

• تشغيل تكييف الهواء في المنزل والسيارة
• استخدام مصفاة دقيقة في جهاز التهوية لتنقية الجو من حبوب اللقاح.
• تجفيف الهواء الداخلي باستخدام جهاز مزيل الرطوبة.
• استخدام مصفاة ذات فعالية عالية في إزالة الحبيبات الدقيقة في غرفة النوم.
• تنظيف الأرضيات بالة تنظيف فيها مصفاة لإزالة الجسيمات الدقيقة.
هذا وتساعد النظافة إلى حد كبير في التخفيف من حساسية الربيع في المنزل

ويمكن اتخاذ بعض إجراءات النظافة الإضافية التالية:
1- تغليف الفراش والسرير والوسائد بأغطية واقية من الحساسية.
2- غسل أغطية الفراش بماء ساخن لا تقل درجة حرارته عن 54 درجة مئوية.
3- تنظيف السجاد الأرضي أسبوعيا.
4- استبدال السجاد بأرضية بلاستيكية صلبة لا تساعد على تجميع العث ومثيرات الحساسية الأخرى وخاصة في غرفة النوم.
يكتفي معظم الناس بتجنب مثيرات الحساسية، واستعمال بعض الأدوية المضادة للحساسية، أما في حالة الأعراض الشديدة فلا بد من إجراء فحوص للجلد والدم لتحديد مثيرات الحساسية لتمكين الطبيب من وصف العلاج المناسب، واتخاذ الخطوات اللازمة لتجنبها.

أهم العلاجات
هناك أنواع عديدة من الأدوية للسيطرة على أعراض حساسية الربيع، ومنها:
1- بخاخ الأنف Nasal Corticosteriods ويصرف بوصفة طبية، وهو فعال في علاج الأعراض الشديدة والمزعجة. ولا تظهر آثار التحسن إلا بعد استعماله لأسبوع او أكثر.
2- مضادات الحساسية Antihistamines وتساعد على تخفيف الحكة، والعطس، وسيلان الأنف، ولكن أثرها اقل في حالات الاحتقان، ويوجد منها أنواع تسبب الكسل والنعاس، وأنواع أخرى لا تسبب النعاس.
3- مضادات الاحتقان: وتستخدم لفترة قصيرة، وتوجد على هيئة سوائل وحبوب وبخاخ للأنف، وتسبب الحبوب ارتفاع ضغط الدم، لذا ينصح بعدم استخدامها من المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم، كما أنها قد تضاعف من مشاكل غدة البروستاتا، ويستخدم البخاخ لأيام قليلة، لان الاستخدام لفترات طويلة يزيد الحالة سوءا.
4- حبوب تصرف بوصفة طبية تعمل على منع إفراز Leukotrienes وهي إفرازات كيماوية لنظام المناعة تسبب أعراض الحساسية مثل الإفرازات المخاطية الزائدة.
5- بخـاخ للأنـف Cromolyn Sodium ويعمل على تخفيـف أعراض حـمّى القـشّ(Hay Fever) وذلك بمنع إفراز الهيستـامين، وينصح باستعماله قبل تطور الأعراض لعدة مرات يوميا، لتحقيق فائـدة اكبر.

علاجات أخرى
1- تحصين جهاز المناعة ضد الحساسية: ويتم ذلك بإعطاء حقن ضد الحساسية، خاصة في الحالات التي تعجز فيها العلاجات المتداولة عن السيطرة على أعراض الحساسية، او تسبب أعراضا خطيرة.
2- غسيل الأنف: وتستخدم زجاجات تنظيف بلاستيكية لتنظيف الأنف من الإفرازات المخاطية ومثيرات الحساسية.
3- العلاج بالأعشاب: فقد يكون لبعض أنواع الأعشاب مثل: مخلب القط، والكولين، والبيلادونا، بعض الفاعلية في منع أعراض الحساسية الموسمية، كما يعتقد البعض أن العسل يملك هذه الخاصية.
4- علاجات بديلة: يعتقد البعض بأن الوخز بالإبر الصينية والتنويم المغناطيسي قد يساعد في تخفيف أعراض الحساسية الموسمية، إلا انه لا يوجد دليل علمي قاطع يثبت فعالية هذه العلاجات.

About these ads

تعليقات»

No comments yet — be the first.

أضف تعليق

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 142 other followers

%d bloggers like this: